أكتب بكل بساطة — في العُلية

ماذا أفعل الآن وأنا أحدق في ذاتي الواقفة عند الساعة التاسعة مساء من كل يوم حين أبقى متوحدة مع العالم كله حين أكون انتهيت من حياتي اليومية العملية ، وأبقى لي ؟ أظنني أتحول إلى ضوء هارب من الليل لأدخل لي، أو إلى سجادة تنتظر بفارغ الزمن الطويل أن تحتضن ذنباً جديداً، أو ربما أكون […]

via أكتب بكل بساطة — في العُلية

GOOD LUCK

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.